ليلة الريس الأخيرة - ياسمينة خضرا

منذ زمن طويل اعتقدت أنني أستطيع تجسيد أمة وجعل الأقوياء تجثو لها على الركبتين. لقد جعلت من الرجال أسطورة. العظماء والشعراء أكلت من يدي. اليوم، يجب علي أن أغادر وكل ما أستطيع توريثه هو هذا الكتاب الذي يروي الساعات الاخيرة من وجودي الرائع. الذي هو مستوحى من رؤية استبدادية للتاريخ البدوي الذي لا يقهر، ولكن هل يتذكر التاريخ؟ بالنسبة لي، هذا السؤال لا يطرح حتى لأنه ليس سوى ما يقوله الآخرون سوف يكون.
وهذا الغوص المذهل في تفكير طاغية مصاب بجنون العظمة و متعطش للدماء، ياسمينة خضرا يرسم صورة شاملة لجميع الحكام المستبدين الذين سقطوا ويكشف عن معظم المصادر السرية لبربرية الإنسان.

شارك
    تعليقات بلوجر
    تعليقات الفيسبوك

0 commentaires:

Enregistrer un commentaire