قصر الحلوى - أليف شافاك

"لديها عبقرية خاصة لتصور الشارع الخلفي لإسطنبول، حيث الثقافات لا تعد ولا تحصى من الإمبراطورية العثمانية التي لا تزال موجودة في كل شجرة العائلة". نيويورك تايمز

وتدور أحدات الرواية داخل مبنى سكني فخم في اسطنبول، قصر البرغوث تحكي قصة قصر "بونبون"، و التي بناه المهاجر النبيل الروسي بافل انتيبوف لزوجته أغريبينا. والآن هذا القصر في حالة متهالكة للأسف، إنتشر فيه البرغوث، وموطنا لعشرات الأشخاص المختلفين جدا وأسرهم. إليف شفق تعطينا نظرة خاطفة في كل شقة، ونحن نرى حياتهم الهزلية و المأساوية تنكشف.

شارك
    تعليقات بلوجر
    تعليقات الفيسبوك

0 commentaires:

Enregistrer un commentaire