كلاب الجحيم - إبراهيم درغوثي

تدور الرواية بولاية قفصة في مدن الحوض المنجمي وذلك وقت إنتفاضة والتي خاضها سكان مناجم الفسفاط ضد بن علي سنة 2008 حتى زوال النظام سنة 2011.
وترتبط هذه الرواية برواية الكاتب السابقة (وراء السراب) والتي تطرقت إلى العمل في المناجم الواقعة بولاية قفصة خلال الإستعمار الفرنسي.
فالأولى صرخت في وجه الإستعمار منددة بإستغلال الفرنسيين لكل العمال القادمون من بلدان المغرب الكبير، أما رواية كلاب الجحيم تصرخ ضد التهميش والفقر و (الحقرة) في مدن المناجم.
شارك
    تعليقات بلوجر
    تعليقات الفيسبوك

0 commentaires:

Enregistrer un commentaire